مسرح هيت خيفولخ
نوفمبر 8-9-10
الساعة 20:45 ولغاية 21:30
event

عرض مسرحي أم وثلاثة جنود

مسرح هيت خيفولخ

نوفمبر 8-9-10

الساعة 20:45 ولغاية 21:30

نص ل أرنست كلايس

أداء: ميكة دي غروتة

أخراج ستيفان بيرسيفال

 

مزرعة في منطقة الكامبن في خريف عام 1917 أرملة وابنتها تتلقيان رسالة من ساعي بريد القرية بأن ثلاثة من الجنود الألمان سيقيمون في حظيرتها،فارين من الحرب المستعرة والتي لا يبدو بأن هناك نهاية لها،لم تكن الام مكترثة لامر الحرب فلديها ما يكفيها من صعاب في مزرعتها، لكن ما كان يثير قلقها هو لقاء أولئك الجنود بابنتها الشابة كما ان ابنيها سيكونان في خطر يومي بسبب تواجد أولئك الجنود اللذين سيتواجدون معهم بشكل يومي والى موعد غير محدد

نص مذهل لارنست كلايس الذي يتخذ من ذلك الوضع الصادم نقطة بداية له،فالمجيء المفاجأ للغرباء يسبب عدم الارتياح ،وهو  امر منطقي ومفهوم ولكن أليس لقاء الاشياء الجديدة هو دائما مقلق؟الطفل بعد الولادة الا يعد أمراً مقلقاً؟ ألا يتحول هذا اللقاء من الخوف الى حالة مليئة بالحب والعواطف؟ألا يمكن أن يتحول اللقاء الاول الى انجذاب؟ لكن أليس من المتوقع بأن لقاء العائلة مع الجنود سيتحول الى كراهية وبشكل اوتوماتيكي؟ لماذا تنجح بعض اللقاءات وأخرى لا تحصل حتى على فرصة؟هل لطبيعتنا كأشخاص ان تسطيع تغير مجريات الاحداث؟ كيف لاناس في وضع كهذا ضمن حرب مستعرة أن تتغير ذواتهم ؟ كيف لاناس من سياقات مختلفة أن يلتقوا كما لقاء الطفل المولود الأن

الممثلة المتميزة ميكة دي غروتة والتي عرفت عبر أدوارها التلفزيونية كمسلسل الجزيرة ومسلسل من من لحم و دم وأدوار تلفزيونية أخرى

بعد اخراجه لمحموعة من الاعمال المسرحية أنت أمي، بيتر واسلاك الموت،ويت دائما نظيف، يعود ستيفان في اخراجه لهذا النص لاستكشاف معنى الوحدة والعيش مع محموعة.

عرض ينصح مشاهدته بشدة